13:22 | 14 أبريل 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
بهجت الوكيل

هشام عزمى يشهد حفل توزيع جوائز مسابقة المواهب الأدبية (دورة خيرى شلبى) ويكرم الفائزين ولجان التحكيم

الأحد 04-04-2021 07:10 م
هشام عزمى يشهد حفل توزيع جوائز مسابقة المواهب الأدبية (دورة خيرى شلبى) ويكرم الفائزين ولجان التحكيم
خالد الشربينى
كتب- خالد الشربينى قام الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة وبالتعاون مع الإدارة المركزية للشئون الأدبية والمسابقات برئاسة الدكتورة إيمان نجم، بتوزيع جوائز مسابقة المواهب الأدبية لعام 2020 دورة خيري شلبي، وذلك بقاعة المجلس الأعلى للثقافة. وبدأت الاحتفالية بكلمة الأستاذ الدكتور هشام عزمى، الذى وجه تحيته إلى الفائزين والسادة أعضاء لجنة التحكيم، ثم تابع موضحًا أن الواقع الثقافى المصرى شهد تنظيم أربع مسابقات من قبل فى ذات الشأن؛ حيث أضاف قائلًا: "حملت الدورة الأولى لهذه المسابقة اسم المبدع الكبير الراحل إبراهيم أصلان، أما الدورة الثانية جاءت باسم المبدع الكبير الراحل محمد البساطى، فضلًا عن الدورة الثالثة التى حملت اسم الروائى الكبير المبدع بهاء طاهر، ثم أعقبتها الدورة الرابعة باسم الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودى، وصولًا إلى هذه الدورة التى جاءت باسم المبدع الكبير الراحل خيرى شلبى، وذلك تقديرًا لأدوارهم البارزة فى إثراء الثقافة المصرية."، واستطرد قائلًا: "تختلف هذه المسابقة عن مسابقة الدولة بالمجلس الأعلى للثقافة؛ فهى تقوم على اكتشاف الموهوبين والمبدعين الجدد، وتحديدًا من لم تتخطى أعمارهم خمسة وثلاثين عامًا من فئة الشباب، ويعد ذلك ضمن الأهداف الاستراتيجية العامة للدولة، بغية اتاحة الفرصة لاكتشاف الموهبين والمبدعين بالمجالات الأدبية كافة، وتدعو جمهور الأدباء والشعراء من الأجيال الشابة تحت سن خمسة وثلاثين عامًا للاشتراك فى المواهب الأدبية المعلن عنها بالمسابقة وهى: الرواية، والمجموعة القصصية، وديوان شعر الفصحى، وديوان شعر العامية المصرية، وأدب الطفل، والدراسات الأدبية."، وفى مختتم كلمته أعلن الدكتور هشام عزمى أن الدورة التالية من المسابقة ستحمل اسم الناقد البارز الدكتور شاكر عبد الحميد، الذى رحل عن عالمنا فى نهاية الشهر الماضى، تاركًا مشروعًا نقديًا مميزًا؛ حيث تنوعت مؤلفاته بين التأليف والترجمة ولا سيما فى سيكلوجية الإبداع، التى أثرت الثقافة المصرية والعربية. ثم تحدثت الدكتورة إيمان نجم رئيسة الإدارة المركزية للمسابقات والجوائز الأدبية، قائلة: "نشرف اليوم بالإحتفال بالفائزين في المسابقة الأدبية للشباب، التى تعد أهم الأنشطة المنوطة بها الإدارة العامة للشؤون الأدبية، التابعة للإدارة المركزية الشئون الأدبية والمسابقات؛ حيث يتم الإعلان عنها سنويًا للشباب تحت سن خمسة وثلاثون عامًا، ولإتاحة الفرصة لاكتشاف المواهب، وقد كان لهذه المسابقة خلال أربع دورات سابقة دور كبير فى اكتشاف عددًا لا بأس به من المواهب الشابة التى أثنى عليها النقاد والمتخصصين فى المجالات الأدبية المختلفة."، وفى مختتم كلمتها أوضحت أن الإعلان عن المسابقة يكون فى أول أكتوبر من كل عام، وينتهى تلقى الأعمال فى أخر ديسمبر من نفس العام، ثم يتم إعلان نتائج المشاركين بعد الانتهاء من فحص الأعمال واعتمادها من قبل الأستاذ الدكتور الأمين العام للمجلس؛ حيث يتم منح الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في مختلف مجالات المسابقة مكافأة مالية وشهادة تقدير، ويطبع العمل الحاصل على المرتبة الأولى فى مجالات المسابقة كافة، ضمن سلسلة كتاب المواهب الأدبية التابعة للإدارة العامة للشؤون الأدبية. يذكر أنه حضر الفاعليلة كوكبة كبيرة من الأدباء والشعراء وبعض النقاد الأكاديميين الذين مثلوا لجان التحكيم فى المسابقة، الذين كرمهم الدكتور هشام عزمى ومنحهم شهادة تقدير، ومن بينهم الشاعر الدكتور حسن طلب، والشاعر أحمد سويلم والناقد الدكتور محمد سلامة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر