14:07 | 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عصام محمد

نساند كيروش ... ولكن !!!

الخميس 25-11-2021 09:41 ص
نساند كيروش ... ولكن !!!
متابعات

 

بقلم د. طارق الأدور  

 كما قلت اكثر من مرة أننا جميعا يجب ان نقف خلف المدير الفني للمنتخب كارلوس كيروش في هذه الفترة الحساسة التي تحدد مصير المنتخب في 3 بطولات كبرى هي كأس العرب التي تنطلق يوم 30 نوفمبر الجاري في قطر ثم كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير إلى 5 فبراير 2022 وأخيرا الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم من 21 إلى 29 مارس 2022، ولكن كما إتفقت معكم في أكثر من مقال في هذا المكان أن هذا لا يتناقض مع التحليل الفني الأمين لموقف المنتخب وإختياراته ومستوى أداء لاعبيه في هذه الفترة الحساسة، ومنها ما إنتقدناه في أداء المنتخب خلال المرحلة السابقة التي تصدر خلالها مجموعته في تصفيات المونديال بالرغم من تأهله للدور الحاسم. 

 والحقيقة ان إختيارات كيروش للمنتخب لبطولة كأس العرب يشوبها الكثير من الملاحظات التي يجب أن ننبه اليها قبل إنطلاق البطولة التي تحمل آمال المصريين في تحقيق لقب لم نستطع الوصول إله سوى مرة واحدة عام 1992 في سوريا عندما فازت مصر باللقب تحت قيادة الجوهري على حساب السعودية.  

 أهم تلك الملاحظات هي كثرة اللاعبين قليلي الخبرة في القائمة، فليس معقولا أن تضم القائمة 9 لاعبين ليس لديهم أي خبرات دولية وهم أحمد ياسين لاعب البنك الأهلي ومروان داود لاعب إنبي وحسين فيصل لاعب سموحة وأسامة فيصل لاعب البنك الأهلي وعمر كمال عبد الواحد لاعب فيوتشر وزمبله في الفريق أحمد رفعت ومروان حمدي لاعب سموحة ومهند لاشين لاعب الجيش.  

 نعم من حق كيروش أن يجري عملية الإحلال والتجديد والدفع بالعناصر الجديدة كما فعل من قبل مع عمر مرموش لاعب شتوتجارات الذي أصبح بعد مباراتين من العناصر الأساسية، ولكن ليس بهذا العدد الكبير الذي لن يسمح لهم بالحصول على الخبرات تدريجيا من الكبار لكثرة العدد علما بأن الكثير من المنتخبات دفعت بلاعبين لديهم خبرات مثل الجزائر وتونس والمغرب بإستثناء السعودية التي تلعب بالمنتخب تحت 23 سنة.  

 الإنتقاد الثانية على قائمة المنتخب في البطولة العربية هو وجود الشناوي بمفرده ضمن خبرات حراسة المرمى في ظل وجود خبرات أقل لدى محمود جاد ومحمد صبحي وكان الأحرى به ضم محمد أبوجبل حارس الزمالك لأنه سيخلق جوا من المنافسة مع الشناوي. .  

 وإذا كانت الجبهة الهجومية اليمنى تضم الثنائي الزملكاوي المتالق مؤخرا مصطفى فتحي وزيزو، فإن الجبهة اليسرى لا توجد بها أي خبرات بوجود عمر كمال وأحمد رفعت فقط فيها. 

 كما أن مركز الظهير الأيسر لا يوجد به بديل في نفس المستوى في حالة إصابة أحمد فتوح ونفس الحال في الظهير الأيمن الذي لا يوجد به سوى أكرم توفيق، كما أن قلب الدفاع سيتاثر في حالة غياب الونش وايمن أشرف في ظل عدم وجود خبرات لدي أحمد ياسين ومحمد عبد المنعم وغياب أحمد حجازي. 

 بالتأكيد أتمنى ان يكون ظني خاطيء حول هذه الملاحظات ولكننا نضع إنتقادنا الفني مبكرا حول تلك النقاط التي أتمنى ألا نعاني منها في بطولة نحلم للفوز بها  

Adwar10@hotmail.com

بقلم أحمد سامى
أحمد سامى
الأهلي يواصل انتصاراته ويفوز على سموحة في الدوري
بقلم أحمد سامى
أحمد سامى
الزمالك يفوز على سيراميكا بصعوبة في الدوري
بقلم علاء عمران
علاء عمران
حملة أمنية بالقليوبية لضبط العناصر الإجرامية والمحكوم عليهم الهاربين
بقلم شوقى الشرقاوى
شوقى الشرقاوى
مصر وروسيا توقعان البيان الختامي لفعاليات الدورة الثالثة عشر للجنة المصرية الروسية المشتركة بموسكو
بقلم محمداسامه
محمداسامه
رئيس جهاز "الشروق": استقبال طلبات تقنين الأراضى بالمناطق المضافة للمدينة بدون حد أقصى يوميا تيسيراً على المواطنين
بقلم محمداسامه
محمداسامه
وزارة التخطيط تشارك في ورشة عمل تنمية وتطوير الموارد المحلية لمحافظتي قنا وسوهاج
بقلم أحمد سامى
أحمد سامى
حسين لبيب : المفاوضات مع زيزو جاءت سهلة.. و اللاعب أراد الزمالك
بقلم اسماعيل عبدالمحسن
اسماعيل عبدالمحسن
إقالة جيهان فؤاد تكشف المستور فى المجلس القومى للمراه .. استقالات جماعيه ..وعمل بلا تخطيط
بقلم وليد مصطفى
وليد مصطفى
إصدارات هيئة الكتاب تفوز بجوائز ساويرس الثقافية 2021:
بقلم وليد مصطفى
وليد مصطفى
تأجيل المعرض الخاص ببعض الأعمال المقدمة لمسابقة "إبداعاتهن" للفنانات تحت سن 35 سنة للأربعاء القادم
المزيد من مقالات الرأى

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر