14:43 | 16 مايو 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
بهجت الوكيل

لماذا لا يتم تأجيل مباريات الأهلي؟؟

الأحد 02-05-2021 02:18 م
لماذا لا يتم تأجيل مباريات الأهلي؟؟
بقلم د طارق الادور
المستوى الذي يؤدي به الأهلي مبارياته الأخيرة جراء توالي المباريات بواقع مباراة كل 72 ساعة يزيد من فرص الزمالك في العودة للمنافسة بقوة على بطولة الدوري المصري وبخاصة انها بالنسبة للقلعة البيضاء مع بطولة الكأس هما المسابقتين الباقيتين للمنافسة هذا الموسم. وشاهدت في الفترة الماضية تفاعلات كثيرة لجمهور الأهلي المطالبة بعدم اللعب بهذا المعدل الرهيب الغير مسبوق في الكرة المصرية وهو لعب 7 مباريات متتالية بفاصل 72 ساعة وهو معدل لا يجري حتى في أوروبا التي يكون فيها الحد الأقصى اللعب مرتين أسبوعيا أي مرة بفاصل 72 ساعة وأخرى بفاصل 96 ساعة، ولكني سعدت بجلسة إدارة النادي برئاسة الكابتن محمود الخطيب مع الجهاز الفني لمطالبته بعدم الشكوى وتدوير اللاعبين بالشكل الذي يضمن الراحة بالتبادل بين اللاعبين الأساسيين، لأنه من وجهة نظري آن الأوان أن يستجيب الجميع لجدول المباريات المضغوط الذي وافقت عليه كل الأندية قبل إعلانه بعد أن خيرت بين اللعب بجدول مضغوط هكذا، أو الموافقة على اللعب بدون لاعبي المنتخب الأوليمبي خلال دورة طوكيو الأولمبية في الصيف القادم. وأعقد أنه كان الأحرى وبخاصة بالنسبة للأهلي أن يوافق على اللعب بدون لاعبي المنتخب الأوليمبي لأن التوقف من أجل هذا المنتخب سيكون لأكثر من شهر كامل وبالتالي كان يمكنه، رغم أنه الأكثر تضررا من اللعب بدون لاعبيه الأولمبيين، أن يستغل هذا الشهر للعب عدد من المباريات تخفف الجدول المضغوط. فالأهلي يضم من لاعبي المنتخب الأوليمبي أحمد بيكهام وأكرم توفيق وصلاح محسن وناصر ماهر ومصطفى شوبير بجانب ما قد يستجد من لاعبين قد يضمهم شوقي غريب ضمن الثلاثة الكبار الذين تجاوزوا السن وقد يكون من بينهم الحارس الأساسي محمد الشناوي، ولكن من وجهة نظري أنه نظرا لتوافر عناصر كثيرة في الفريق، كان الأولى أن يلعب الأهلي بدون هؤلاء أفضل من هذا الجدول المضغوط. ولكني في النهاية كالعادة أجد نفسي ثابت الرأي في ضرورة عدم تأجيل أي مباراة حتى يتعود الجميع على جدول ثابت لا يتغير كما يحدث في برنامج مباريات الدوريات الأوروبية التي يعلم الجميع فيها متى يبدأ الموسم ومتى ينتهي. وأتحدث عن الأهلي هنا لأنه الأكثر ارتباطا بالمباريات والبطولات في الفترة القادمة حيث يخوض 5 مسابقات مختلفة في غضون شهور قليلة وهي الدوري المصري وكأس مصر والسوبر المصري الذي تحدد اول يوليو القادم أمام طلائع الجيش، ودوري أبطال أفريقيا والسوبر الأفريقي الذي تحدد له يوم 28 مايو أمام نهضة بركان المغربي، وفي المقابل تلعب باقي الأندية المصرية في الدوري فقط بجانب القليل من الأندية التي لا زالت باقية في بطولة كأس مصر عدا بيراميدز الذي يلعب في الكونفيدرالية بجانب الدوري وكأس مصر. أتمنى أن يعي الجميع أن أسلوب التأجيل على الهوى والذي ساد الكرة المصرية في السنوات الأخيرة أضعف جدا من بطولة الدوري التي هي في كل أنحاء العالم المسابقة الأساسية ومقياس التقدم الكروي للدول. وكما تحدث الخطيب مع اللاعبين والجهاز وطالبهم بعدم الشكوى، فإن هذا الموقف يجب أن يكون بداية لاحترام جداول المسابقة الموضوعة وبخاصة أنه الحل الوحيد لإنهاء الموسم في أوائل أكتوبر القادم ثم بدء الموسم الجديد مباشرة وهو الموسم الكبيس الذي يرتبط فيه المنتخب بكأس الأمم الأفريقية في الكاميرون وتصفيات كأس العالم ثم نهائيات المونديال في نهاية الموسم القادم بجانب كافة المسابقات الأفريقية للأندية والمسابقات المحلية. adwar10@hotmail.com

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر