13:27 | 19 أبريل 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
بهجت الوكيل

رسالة السقاف من جنوب اليمن ردا على خطاب الزعيم السيسى

الثلاثاء 06-04-2021 11:50 ص
رسالة السقاف من جنوب اليمن  ردا على خطاب الزعيم السيسى
سها البغدادي
*بالإصالة عن نفسي ونيابةً عن كافة أعضاء وعضوات القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية ( الإئتلاف الوطني الجنوبي ) أتوجه بعظيم التحايا لرئيس جمهورية مصر العربية المشير عبدالفتاح السيسي على كلمته ونصيحته ورسالته الواضحة التي عكست حرص مصر وقيادتها الحكيمة على اليمن ومصالح شعب اليمن والمنطقة عموماً ...* *ونعبر عن ترحيبنا وسعادتنا بذلك وتثميننا العالي لتلك الخطوة .. خاصة وإننا سبق ووجهنا العديد من النداءات والمناشدات لفخامته بالتدخل المباشر للتوسط لحل الأزمة اليمنية وذلك لقناعتنا لما لمصر من ثقل ومكانة وكون اليمن وباب المندب يشكلا عمقاً استراتيجياًً لمصر ومايتهددهما يتهدد المصالح الإستراتيجية لمصر والمنطقة عموماً ..* *وعل أهم ماتضمنته كلمة فخامته هو تأكيدة على أهمية توأئم المصالح وتكافؤها سوى بين اليمن وأشقاءها وأصدقائها او بين قواها الداخلية وهو ماتضمنه وأكد عليه مشروع رؤية الهيئة الشعبية الجنوبية بكونه شرط لازم لإستقرار وسلام اليمن والمنطقة عموماً وضمان اسقرار وإستمرار مصالح جميع الأطراف .. ويشكل الإقرار والتسليم بذلك المبدأ مدخلاً لحل الأزمة اليمنية بتعقيداته كافة وفي مقدمتها القضية الجنوبية العادلة..* *نتمنى أن تكون الرسالة وصلت للمعنيين بالصراع وطنياً وإقليمياً كما أكد فخامته، وبالنسبة لنا فقد وصلت الرسالة ونعتبرها الخطوة التمهيدية ونتطلع لما بعدها من خطوات عملية تستعيد بواسطتها مصر دورها الريادي المتوازن كقائدة للأمة العربية لإخراج ليس اليمن من هذا المستنقع وحسب بل ودول المنطقة عموماً الذين أصبح حالهم محتاج للمساعدة أيضاً ، أكثر من إنتظار ذلك منهم ..* *جزيل الشكر والإمتنان لمصر التي ظلت أبوابها مفتوحة أمام أشقائها في اليمن وسائر البلدان العربية التي عصفت بها الأزمات والحروب والصراعات ولم تغلق أبوابها تجاه أحد أياً كان توجهه ولونه السياسي، ومن هنا تستمد مصر وقيادتها وشعبها عظمتهم وريادتهم...* *حفظ الله مصر ورئيسها وشعبها واليمن وسائر البلاد العربية وشعوبها ..* *ونبتهل إلى الله العلي القدير أن يخرجهم من المحن والفتن ويمن عليهم بالسلام والوئام والإخاء والرخاء إن شاء الله تعالى..*

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر