13:33 | 16 مايو 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
بهجت الوكيل

حاتم صادق: المواطن.. هو كلمة السر للقضاء على جائحة كورونا

الاثنين 03-05-2021 01:47 م
حاتم صادق: المواطن.. هو كلمة السر للقضاء على جائحة كورونا
سلمى هشام
طالب، الخبير الدولي الدكتور حاتم صادق، الأستاذ بجامعة حلوان، بضرورة الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة تحولات وباء كورونا المستجد، على الرغم من وجود اللقاحات، محذرا من تداعيات عودة الاغلاق على الاقتصاد المصري الذي بدآ في التعافي من جراء الموجة الاولي من الوباء. وأوضح صادق، أن التزام المواطن بالإجراءات هو كلمة السر لمواجهة تلك الجائحة، وان اي التهاون في اتباع الإجراءات الاحترازية والتواجد في أماكن مزدحمة وعدم تطبيق التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة يمكن ان يعيد البلاد الي نقطة الصفر والعودة الي تطبيق سياسة الاغلاق بما له من آثار سلبية على خطيرة على الحياة الاجتماعية والاقتصاد المصري الذي بدأ يتعافى تدريجيا من تداعيات الموجة الاولي من الجائحة التي شهدها العالم العام الماضي. ودعا الخبير الدولي أجهزة الدولة الي تطبيق حازم للقانون على جميع المخالفين غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات الطبية وغلق المحال في المواعيد المحددة والتباعد الاجتماعي تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء. وتفعيل الغرامات الفورية وغلق المقاهي والمطاعم والكافتيريات المخالفة لإجراءات مواجهة كورونا. وقال، ان الهند تعيش اسوأ كوابيسها وتسجل ارتفاعا قياسيا في عدد إصابات كورونا اليومية بإجمالي يتجاوز 18 مليون إصابة، بسبب عدم التزام مواطنيها بالإجراءات الاحترازية، وهي حاليا تواجه أزمة صحية عميقة، فضلا عن العجز في إمدادات الأدوية والأوكسجين، وفرض قيود مشددة على التنقلات في أكبر المدن، رغم انها من أكبر منتج للقاحات في العالم، وتمتلك مخزونات كافية لمواجهة الموجة الثانية الفتاكة من فيروس كورونا. واعتبر صادق ان العالم يعيش في حالة حرب حقيقية مع هذا الوباء المتحور الذي اودي بحياة الملايين من البشر، وأوضح ان التعامل بمسئولية وجدية مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية يمثل اهم خطوة في مواجهة تفشي هذا الوباء، لافتا الي ان السلالة الهندية تعد الاشرس وقد انتقلت فعليا الي نحو ١٩ دولة حول العالم، ولا تمتلك أي دولة في العالم آليات لدعم تسلل هذه السلالة الي أراضيها سوي من خلال التزام الأشخاص بتطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر