15:29 | 02 يوليو 2022
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
عصام محمد

المواطن المصرى وعين على الأحداث

الجمعة 17-06-2022 04:54 م
المواطن المصرى وعين على الأحداث
بقلم /ليلى جوهر

 المواطن المصرى وعين على الأحداث  ينظر إلى ما يحدث فى العالم من حوله  و   يتأثر بمتغيراته وأزماته  يتفاعل مع أحداثه  ويترقب  ما  تؤول إليه الأوضاع  العالمية  وتأثيراتها على الأوضاع  المحلية  الاقتصادية  والسياسية  والإجتماعية والعسكرية فهو جزء من هذا العالم الذى تحيطه المخاطر والمحن وليس له إلا المواجهة والصمود والتحدى ..
فالمصرى عاشق  لوطنه وأرضه متشبث بجذوره مفتخر بحضارته متمسك بثوابته الدينية والعقائدية وقيمه ومبادئه المصرية ..
    العالم   فى مرحلة  تاريخية صعبة يتعرض لها العالم بأسره  حروب بمختلف أشكالها وصورها  العسكرية والاقتصادية والسياسية و البيولوجية والسيبرانية  ونزاع وصراع  على مصادر الطافة والغاز وحروب فكرية    تحاول غزو العقول و نزع الثوابت الدينية والعقائدية وهدم القيم المجتمعية ونشر الفساد والإنحرافات الأخلاقية  والعبث بعقيدة وأعراف وفكر  الشعوب وتستخدم جميع الوسائل فى هذه الحرب  لتحقيق مخططاتهم ضد الدول والشعوب . ..
فالعالم  يشهد فترة من أسوء الفترات فى العصر الحديث  حروب وصراع  أستخدمت فيها الأسلحة البيولوجية  ونشر الأمراض والأوبئة لهلاك البشرية وتقليل عدد السكان  ونشر الإرهاب والفوضى والتعدى على الدول من أجل الإستيلاء على مصادر الطاقة والغاز   وترتب عليها أزمات عالمية  خطيرة تهدد  بنقص فى مواد  الطاقة والغاز وأزمة غذاء عالمى وخاصة السلعة الرئيسية لحياة الشعوب وهى القمح نتيجة وقف تصديره لبعض الدول كتداعيات للحرب الروسية الأوكرانية         .
نحن جميعا فى قلب الأحداث  نتأثر بكل ما يحدث فى العالم ..
 ولكن ما يهمنا هو     الحفاظ على  وطننا ضد كل المخاطر   وتوفير الإحتياجات الرئيسية من سلع ومنتجات الضرورية وذات الأولوية  والحفاظ   على قيمنا وثوابتنا الدينية والعرفية والإجتماعية وأخلاقنا  وتوفير البيئة الازمة لتحقيق  التنمية الاقتصادية و الاكتفاء الذاتى العذائى والصناعى والدوائى  ..
فالحل يخلص فى كلمة واحدة الإرادة الوطنية  والإتجاه نحو العمل والإنتاج  وترتيب الأولويات والإستفادة من الموارد المصرية من ثروات طبيعية وبشرية لتحقيق الإكتفاء الذاتى  والتعاون الدولى مع الدول التى بيننا وبينها روابط تاربخية وحضارية فالدول العربية أخوة تجمعنا روابط لغة ودين وإتحاد مصير مهما  أختلفت المصالح فهناك  وحدة الأرض والتاريخ ووحدة المصير بالإضافة إلى الدول الأفريقيةوالقوى العالمية بما يفيد المصلحة الوطنية .. 
 الله سبحانه وتعالى قد أنعم على   مصر بالعديد من الثروات  والموارد الطبيعية والبشرية  ومنها المياه  والأرض الخصبة والمناخ المتميز  ومصادر الطاقة  وخاصة الغاز  فالأرض المصرية تكشف عن أسراراها بعد اتفاقيات ترسيم الحدود وظهور أبار الغاز فى البحر المتوسط ووضع مصر العالمى كمصدر للغاز الذى  تسعى دول العالم للحصول عليه  ويتم النعاقد مع الدولة المصرية لإيصال الغاز للقارة الأوروبية وهنا تتحدث فانون المصالح الخاصة والإستفادة المشتركة والمنافع  المتبادلة ..
 فى ظل هذه الأوضاع تعتبر قضية الوعى من أهم القضايا حتى نستطيع  مواجهة ومجابهة  التحديات ومحاربة  نشر الفكر الهدام  ومحاولة  النيل من وطننا وقيمنا وثوابتنا الدينية والوطنية والمحاولات لنشر الإرهاب  من جميع الجهات وأزمة سد النهضة والتعدى على الحقوق المشروعة للدولة المصرية فى نهر النيل العظيم بالإضافة للتحديات لإستكمال خريطة التنمية والسعى لتحقيق الإكتفاء الذاتى  والتقدم فى جميع المجالات العلمية والثقافية والإجتماعية فأمامنا مستفبل ووطن  وأبناء سنسلم لهم الراية.
 ولابد أن نمهد لهم طريق البناء والدفاع عن الوطن .
يقف هذا المواطن فى المنتصف يرى بعينه ما تحقق من إنجازات وما يواجهه من مخاطر وتحديات ..
   فالدولة المصرية حققت العديد من الإنجازات فى العديد من   المجالات الزراعية والصناعية وخاصة مشروعات  جهاز الخدمة المدنية  فى الميادين المختلفة الصناعية والزراعية وكذلك  الهيئة الهندسية ودورها  الرائد فى   مجال الإسكان الإجتماعى والقضاء على  العشوائيات  وفى مجال الطرق والكبارى   وإقامة  العديد من  محطات الكهرباء والطاقة ..
فالوطن  يتمتع بالثروات الطبيعية والبشرية التى تمكنها من تحقيق التقدم فى جميع المجالات فقد كانت مهد الحضارة بمفهومها الشامل وتستطيع العودة بما لديها من أليات والإستفادة المثلى من المقومات وترتيب الأولويات وأهمها   المجال الصناعى والزراعى لتحقيق الإكتفاء الذاتى  وزيادة موارد الدخل للمواطن والقضاء على البطالة   والفقر وتقليل الفجوة بين الطبقات   فى ظل هذه  الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية التى  تمس الوطن  والذى تتأثر به الطبقة المتوسطة والفقيرة والتى تمثل الأغلبية  العامة للشعب وهم دائما صمام الأمان للوطن  والقوة  الكامنة المدافعة  عن الوطن       ..
هذه بعض المخاطر و الإنجازات والتحديات ولابد من المواجهة و المجابهة وذلك بالعديد من السبل ومنها.
   توفير  المناخ الملائم  للعمل والإنتاج الزراعى و الصناعى فقضية الإكتفاء أصبحت الأولى لتوفير الأمن العذائى و  الصناعى .
 الإستفادة من الموارد  المتاحة من ثروات طبيعية وبشربة     لتحقيق الإكتفاء  الذاتى .
  ترتيب الأولويات وأهمها المجال  العلمى والمعرفى والثقافى  والقانونى  والإجتماعى.
 تقليل الغجوة بين الطبقات  وزيادة دخل المواطن .
 الاستفادة برأس المال الوطنى فى مشروعات منتجة ذات أولوية فرأس المال الوطنى صمام أمان  .
إعادة بناء الإنسان ومنحه تعليما جيدا وثقافة شاملة  ودين وعقيدة وسطية ..
تطبيق القانون والقضاء على الفساد وضبط  منظومة الأسعاربوجود مراكز تجارية بأسعار مخفضة بجانب المنافذ التابعة لجهاز الخدمة الوطنية..
رعاية الأسر الأكثر إحتياجا وتوفير الخدمات بأسعار مخفضة ..
الإستفادة من شباب الوطن كقوة فى بناء الوطن وتوفير البيئة الازمة للعمل فهم وقود الأمة  للعمل والبناء والدفاع.
معاقية الفاسدين  الذين يريدون هدم القيم والثوابت ونشرها عبر وسائل الأعلام والميديا فالحرية المطلقة مفسدة ويجب ضبطها بالإلتزام القانونى والردع.
عودة التكافل المجتمعى بين ابناء الوطن فهذا دور المواطنين فى المحن والأزمات .
ترشيد الإنفاق فى كافة المجالات لصالح اقامة مشروعات وطنية تحقق التقدم الاقتصادى والقضاء على البطالة  وتحسين مستوى الدخل.
مواجهة كل المخاطر  التى تحيط بالوطن وإستكمال مسيرة  البناء بالتوازى مع منظومة  الدفاع  .
     الإتحاد شعبا ودولة  وجيشا فى مواجهة كل المخاطر والتحديات التى تمس أمن الوطن والمواطن  .
هذه هى رؤية مواطن فى  قلب الأحداث عاشق محب لوطنه يتمنى تنميته ورخائه    يحمد الله على نعمة الوطن   ويتطلع لمستقبل مشرق لوطنه ليعود وطنه  مهد الحضارة و التقدم والسلام .

بقلم شوقى الشرقاوى
شوقى الشرقاوى
الدكتور الدبيسي يعقد المؤتمر السنوي الثاني لطب الأطفال وكل ماهو جديد واليوم الخميس ٢٣ يونيو٢٠٢٣
بقلم أشرف عبدالهادي
أشرف عبدالهادي
مصرع مهندسة سقطت من الطابق الرابع ببرج سكنى فى اسيوط
بقلم متابعات
متابعات
ارتفاع أسعار الألبان المعبأه والجبن المثلثات والبن والمشروبات سريعة التحضير
بقلم خالد الشربينى
خالد الشربينى
محافظ الغربية: إطلاق إسم الشهيد هيثم الهوارى على مدرسة القرية وتوفير مطالب أسرته
بقلم احمدحسين
احمدحسين
الفريق أسامة ربيع:" زيادة عدد الكراكات العاملة في مشروع تطوير القطاع الجنوبي إلى ٨ كراكات"
بقلم احمد سامي
احمد سامي
الأهلي يتمسك بالعدالة للفرق الأربعة.. و يطالب بإقامة نهائي دوري الأبطال في ملعب محايد
بقلم خالد الشربينى
خالد الشربينى
وزير الإسكان: تم وجارٍ تنفيذ 23 مشروعاً لمياه الشرب والصرف الصحى.. وعشرات المشروعات بالمناطق الريفية لخدمة أهالى محافظة أسيوط
بقلم خالد الشربينى
خالد الشربينى
قداسة البابا تواضروس الثانى يكرم رئيس جامعة طنطا
بقلم خالد الشربينى
خالد الشربينى
وزير الإسكان يتابع الموقف التنفيذى للمشروعات المختلفة الجارى تنفيذها بمدينة رشيد الجديدة
بقلم إبراهيم ناصر
إبراهيم ناصر
"كيروش جاي ينجح.. والمنتخب عنده شخصية".. ناقد رياضي مشيدًا بأداء المنتخب
المزيد من مقالات الرأى

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر