12:18 | 14 أبريل 2021
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير
بهجت الوكيل

القضاء علي عاداتنا والإيمان بتقاليد وعادات الهند...

الثلاثاء 06-04-2021 01:51 م
القضاء علي عاداتنا والإيمان بتقاليد وعادات الهند...
متابعات
تقرير:- أية السباعي. لا يوجد خلاف علي أن الإنسان لابد أن يحتوي بداخلة ذرة رحمة ، رحيم بأهلة ،أقاربة،أصدقائة. قد تعرفنا علي عادات الهند لقتل جثث الموتى بها لإختلاف الأديان بها ولكننا لا نصدق أن هذة العادات تنتقل لنا هنا علي أرضنا الذي يشهد لة الجميع بأن قلبة وأقصد هنا جميع المواطنين الذين يعيشون فيها تربطهم مودة ورحمة ولكننا قد نتفاجأ بأفعال مريبة لا دين لها. كل منا سيذهب إلي عالم أخر لا نعرف مابداخلة ولكن سيبقي عملنا هو شفيعا لنا. قد حدث أمس في محافظة حلوان سيدة تدعي مني جاد كانت تعمل موظفة إدارية في مستشفي حلوان وتقيم بمنطقة المشروع الأمريكي ، قد لحقها الموت عن عمر يناهز 40 سنة نتيجة إصابتها بفيروس كورونا ، الموت أمر طبيعي كل إنسان منا خاضع لة كلا منا سيفني . فيروس كورونا أشبة بفيلم رعب قد يبتعد الإنسان عنة إذا نظر إلية علي شاشة التلفاز ولكن لا يذهب لتكسير وتخريب جهاز التلفاز. بعد أن توفيت السيدة مني قام بعض الأشخاص المجهولين بفتح قبرها وزحفها لإخراجها خارج القبر، ثم قامو بحرق جثتها في مقابر الباجور بحلوان ،أين ذهبت الرحمة وحرمة الموتي ،أين ذهب الضمير !؟ ثم علم حارس المقابر بما حدث وتمت إتصالاتة بعائلة المتوفية ، سرعان ماتحرك أهل المتوفية إلي مباحث شرطة حلوان وإستقبلهم رئيس المباحث المقدم محمد السيسي ،بالفور ذهبت شرطة حلوان لمكان الواقعة لعمل التحريات اللازمة ولكن لم يتوصلو لأي شئ . ومن جانبة تم التحقيق مع مدير المستشفي الدكتور حاتم المرسي ويقول ليس لنا شأن مما حدث والمستشفي بأكملها غير مسؤلة عن تفحهم هذة الجثة، وأضاف بالنفي لما تنشرة مواقع كثيرة بأن السيدة كانت تعمل ممرضة هذا كلام غير صحيح ولكنها تعمل موظفة إدارية في شئون المستشفي. لم يقفل المحضر ولكنة سيظل مستمر في البحث والتنقيب والقبض علي من قامو بفعل هذا الشئ الدنيئ . من جانب أخر أكدت نقابة الأطباء علي لسان الأمين العام للنقابة الدكتور أحمد علي بأنة علي تواصل دائم بأهل المتوفية لمعرفة أخر تفاصيل الواقعة وأنة يتمني بأن تكثف الشرطة جهدها للقبض علي المتهمين وأضاف أنة قام بالدعم وتكوين قادة يختصون بالقانون لأهل المتوفية لمساعدة الشرطة في القبض السريع علي المتهمين. فيقول "موقف كلنا نستغربة ولانجد لة أي مبرر منطقي من إخراج جثة وحرقها فالوفاة بكرونا ليست مدعاة لذالك ويجري دفن الجثمان وسط إجراءات إحترازية حتي لا تنقل العدوي للغير". يولد الإنسان وفي قلبة الرحمة نحن نعيش في مجتمع ينشر الحب والسلام كيف نبتت تلك العداوة مع الأموات ولكننا سوف نقضي علي كل إنسان يتعدي علي رحمة اللة ،يتعدي علي بما حرمة اللة ، يتعدي ويعلو فوق القانون.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر